الاثنين، 18 يوليو، 2011

رحلتي إلى ، . . . . . .

أرض الإمارت الوفيه غآدرتهآ . . والسعوديه استقبلتني آشرآفها
الإمارات أرض عشنا فثرآهآ . . والسعوديه وطن نحن زوآرهآ
يغلبني النوم ونمشي فأرآضيهآ . . عيوني تغفى ومآ آحس برآحتهآ
الرآحه اللي كانت في وطنهآ . . تنآم مرتآحه على أحلى سرآيرهآ


للحين ما وصلنا الطائف ولآ سمآهآ . . والصحرآ غريبه حتى ألوآنهآ
ترآب الوطن ذهب وهذآ مايسوآهآ . . كل شي فيهآ غريب حتى هوآهآ
لكني آشعر بشي وآحد خلـآهآ . . تكون حلـوه وآقوول يآ محلآهآ 
كل مآاقتربنآ من بيت ربي اللي حمآهآ . . أشتآق أكثر لشوفة الكعبه ولقيآهآ
والنفس في كل كيلو زآدت سعآدتهآ . . والهموم اللي فيهآ على وشك انزيآحهآ
الطريق صعبه ولكن  ما بحس بجمآلهآ . . إلآ لآ وصلت لمكآن غير مكآنهآ


نمت وصحيت ويآوين ميقآتهآ . . التعب زآد والروح زآد ارهآقهآ
 الصحرآ تغطي أربع جهآتهآ . . والشارع ممتلي بشآحنآتهآ
مليت هذآ المنظر ومليت زوآيآهآ . . وضاق الطريق وقلت سوآلفهآ


شفنـآ موقـف زآد مـن طرآفـتهآ . . طآش مآ طآش حقيقه من وآقعهآ
سعودي كآن يعبي من بترولهآ . . وفل بالسيآره ومآ شفنآ غير ترآبهآ
والهندي موقفه صعب وبآنت علآمتهآ . . على وجهه وآيده اللي صآر يضربهآ
مسسكين مآ كآن يدري آنه حرآميهآ . . ويستغل الفرصه وبععدين يكسسبهآ


نمشي في هالشآرع وننآظر جبآلهآ . . شفت شآحنه مكتوب عليهآ خطر ويآمحلآهآ
حتى خطر موجوده فــي شــوآرعـهآ . . فديتج يـآ خطر يـآ مـنـوره طـريـقـهآ
ولـو مـآ كـنـتي فـيهآ اسسمج يكفيهآ . . أذكرهـآ ويآ حبني لـكل طـوآريـهآ 


رحلنآ عن مكه ومآ ودي آفآرقهآ . . أرض طآهره والكعبه منورتهآ 
حبيتهآ وحبيت كل شي فيهآ . . وحبيت منظر النآسس وجموعهآ
والحين يآ دور المدينه وآسوآرهآ . . اللي تنتظرني على آطرآفهآ 
الشآرع مزدحم والنآس تمضي بترحآلهآ . . ومعظم العآلم غآدرت مكه وذكراهآ
اشتقت للإمآرآت واشتقت لترآبهآ . . دولة محدن قدر يوصل مسستوآهآ
بعيني آحلى دوله رغم من يتحدآهآ . . يالله ترى الأيآم تمضي وبتشرق شمس سمآهآ

تركنآ المدينة وخلينآهآ ع أوضآعهآ . . النآس زحمة والجو صآر خآنقهآ
مآكآن الوضع مثل أول مره زرتهآ . . السنين تطوف والأيام غيرتهآ
تبقى بعيني حلوه رغم اللي صآرلهآ . . وآنآ سعيده بأني توآجدت فيهآ


والأسعد اني رآجعه للإمآراات وآرآضيهآ . . غآدرت أرض السعودية وحدودهآ
واستقبلتني بلآدي بآحلى أنوآرهآ . . أحسس بالفخر والععزز لآمني دخلتهآ
والفخر الأككبر اني آعيشش فيهآ . . الله يخلييهآ ودآييم يحفظظهآ 
لشعبهآ اللي دآيم الدوم يسسعآلهآ . . والله يحمييهآ من كل حآسسدهآ
ويجعلهآ دولة تفتخر بهآ آجيآلهآ . . اللي رفعت علمهآ الغآلي في سمآهآ 

.


وسسلآمتكم آتمنى تعجببكم ،حبآيب قلبيي =

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق