الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

هذي الدنيآ ، : (



هذي الدنيآ وهذي وقائعها . . ننسى الذكريات وننسى بقآيآهآ
اليوم يمضي والدقايق نعيش أحداثها. . والثانيه تمضي ولا نحس بشتاتهأ
أنا عابر سبيل في الدنيا وزواياهآ. . أمثل فيها الفرحه وأنسى أحزآنها
بس لي متى تضيعني بضياعهآ . .وأضيع في شتاهتها وهذول نآسهآ
الناس اللي ما يعرفون معنآهآ . .يمشون فيها ولا يدرون بدروبهآ
يعيشون فيهآ ولا كشفو بلآويهآ . . نوم العوافي والصبح بنسعآلهآ
الناس تموت ونحن للحين نسعآلهآ. . نقول بآجر وبآجر اصلآ مصيرها
الحل جدامنا ونحن اللي عمينآهآ . . عمينا قلوب(ن) كان الإحساس ماليهآ
الله لو هالدنيآ ترجع لمآضيهآ. . ونعيش دنيآ الطبيعه هي جمآلهآ
ونفس كل واحد منا تمتلي بأخلآقهآ. .مآهو شرآت اليوم يآهي سخآفتهآ
اهتمو بالمظهر وجمآل الروح عدموهآ. . كل واحد همه نفسه وغيره نسآهآ
وضآع الإحساس والقلوب ضآعت مشآعرهآ. . صار وجود القلب والعدم هو نفس معنآهآ
وعيون الناس ما تلتفت إلآ للي يحلآلهآ . . والمصالح تملي غيومنا وتمطر مشآكلهآ
والريح هي كلمات البشر وسمومهآ . . اللي تطعن القلب وقلبهم ما حسسبهآ
والبحر نقول انه غدآر واحنا غدرنآهآ . . غدرنا الدنيا والبحر هو من وفآلهآ
آه يآ دنيآ اليوم يآكثثر سخآفتهآ . . تهمها المظهر وجمآل الروح عدمتهآ 

. . . 

من شخآبيطي 
من شخآبيطي 
من شخآبيطي 


"آتمنى تعجبكم "





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق